مشاهدة مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد بث مباشر اليوم 02-05-2021 في الدوري الانجليزي


مشاهدة مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد بث مباشر اليوم حيث يجدد المنافسان اللدودان مانشستر يونايتد وليفربول العداء يوم الأحد عندما يواجه أنجح فريقين في كرة القدم الإنجليزية في أولد ترافورد فسيضمن المضيفون فعليًا المركز الرابع في الموسم المقبل بالفوز على أعظم أعدائهم في حين أن ليفربول لديه الكثير من العمل للقيام به لانتزاع كرة القدم في دوري أبطال أوروبا بأنفسهم فدائمًا ما يكون يومًا بحروف حمراء في تقويم كرة القدم الإنجليزية ويمكن أن تكون المواجهة يوم الأحد بين هذين العملاقين مواجهة مهمة بشكل خاص بطريقة أو بأخرى.

تم خلع ليفربول بالفعل عن العرش رياضيًا كأبطال لكن يمكن تأكيد تتويج مانشستر سيتي رسميًا في نهاية هذا الأسبوع مع استكمال ليفربول نفسه للصفقة ففوز مانشستر سيتي خارج ملعبه على كريستال بالاس يوم السبت سيجعل مانشستر يونايتد بحاجة إلى تجنب الهزيمة في هذه المباراة لمنع منافسه المحلي من التتويج باللقب قبل أربع مباريات على الأقل ويعتبر نجاح السيتي إجراء شكلي في هذه المرحلة وسيركز هذان الفريقان بدلاً من ذلك على التأثير الذي يمكن أن تحدثه هذه المباراة على آمالهما في المراكز الأربعة الأولى وفي حالة فوز مانشستر يونايتد سينتهي هذا الأسبوع بفارق 12 نقطة على الأقل عن المركز الخامس مع بقاء أربع مباريات فقط وهي فجوة لا يمكن تعويضها نظرًا لفارق الأهداف المتفوق أيضًا في حين أن هزيمة ليفربول قد تجعلهم ينهون هذا الأسبوع الثامنة في الجدول و ما يصل إلى سبع نقاط خلف تشيلسي صاحب المركز الرابع.

إزالة الإحساس الكبير بالمناسبة والتركيز فقط على طاولة الدوري هذه بلا شك مباراة أكبر لليفربول بعد تعادله في الدوري الإنجليزي الممتاز الذي جعلهم يفشلون في اقتناص زمام المبادرة في سباق آسر بين الأربعة الأوائل فالتعادل 1-1 مع ليدز يونايتد خيم عليه الفوضى في الدوري الممتاز التي اجتاحت كلا الناديين ثم تبع ذلك الريدز بنقطة مبذرة ضد نيوكاسل يونايتد مما جعلهم يعانون من مصير مألوف حيث أضاعوا مجموعة من الفرص قبل أن يعاقب في الطرف الآخر وسوف يشير المتفائلون إلى أن ليفربول توقف على الأقل عن الخسارة وإن مسيرتهم الحالية في الدوري بخمس مباريات دون هزيمة والتي تتكون من ثلاثة انتصارات وتعادلين هي أفضل فترة لهم حتى الآن في هذا العام ومع ذلك فمع وجود فارق أربع نقاط أمام تشيلسي مع اقتراب هذا الأسبوع سيعرف يورجن كلوب أن الانتصارات فقط هي التي ستنجح وأن الإحباط الرئيسي يكمن في حقيقة أن فريقه خلق فرصًا كافية للفوز بمباراة نيوكاسل على وجه الخصوص قبل فترة طويلة من جو وهدف ويلوك المتأخر في الوقت المحتسب بدل الضائع.

أدت هذه النتيجة إلى إسقاط 15 نقطة من مراكز الفوز لليفربول هذا الموسم وهي بعيدة كل البعد عن الوحوش الذين بدوا دائمًا أنهم تجاوزوا الخط الموسم الماضي وإحصائية مقلقة بشكل خاص في مباراة ضد فريق مان يونايتد الذي لديه فقد أنقذ 28 نقطة من خسارة مراكز في 2020-21 ثالث أعلى رقم في موسم واحد في تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز وعلى الرغم من كل مستواه المخيب للآمال منذ مطلع العام تحسن ليفربول بشكل ملحوظ بعيدًا عن أرضه مؤخرًا حيث فاز في خمس من آخر سبع مباريات في الدوري وانتصارات أكثر مما حققه في 15 مباراة سابقة خارج أرضه قبل ذلك وجاءت ثلاث من مباريات ليفربول الخمس الأخيرة في الموسم بعيدًا عن ملعب أنفيلد وتوفر مباراة جيدة نسبيًا سببًا آخر يجعل كلوب متفائلًا بشأن فرص فريقه في تقليص الفارق في المركز الرابع.

مانشستر يونايتد هو آخر فريق في النصف العلوي يواجه ليفربول هذا الموسم حيث سيأتي ساوثهامبتون وبيرنلي وويست بروميتش ألبيون وكريستال بالاس هذا الأسبوع كافح الريدز للتغلب على تلك الفرق التي تقع في النصف السفلي هذا الموسم لكننا نأمل أن يكون إنهاء هذا الاتجاه بنهاية قوية للموسم كافياً لإنقاذ ما كان دفاعًا بائسًا إلى حد ما عن اللقب وإن كان ذلك بعوامل مخففة فلن يحب مانشستر يونايتد شيئًا أكثر من تكديس المزيد من البؤس على أكبر منافسيه وإضعاف آماله في المراكز الأربعة الأولى في هذا الأسبوع ويجد المضيفون أنفسهم في وضع يحسد عليه من خلال طريقين واعدين للغاية في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
اخفاء التعليقات

إرسال تعليق